نعم
​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​

تطبيق لغة الإشارة (إشارة)​

تحرص وزارة التلعيم على الوقوف على كافة الحلولالاتصالية المناسبة للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، ومن تلك الحلول تطبيق    "إشارة" الذي يمثل خدمة اتصالية متميزة تهدف إلى مساندة القطاع الخدمي الحكومي والخاص، على تحقيق شمولية الخدمات للعملاء الصم، وتسهيل إجراءاتهم من خلال توفيرالدعم المباشر للاشخاص ذوي الاعاقة (الصم) عن طريق منصة رقمية داعمة للاتصال المرئي بين العملاء الصم ومركز اتصال للترجمة الإشارية عن بُعد، حيث يقوم المترجم/ة بالترجمة كطرف ثالث من خلال المنصة الرقمية، وذلك بتحويل لغة الإشارة إلى اللغة العربية المنطوقة والعكس، بحيث يكون الوسيط بين الموظف والعميل من فئة الصم.​​​

الرؤية

الريادة والابتكار في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية.

الرسالة

تقديم منصة رقمية تبتكر حلولا متكاملة لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية​​، إلى جانب الشراكة الفاعلة محلياً ودولياً في مجال تمكين الصم.

القيم
  • رضا العميل
  • الإبداع
  • المرونة
  • الثقة
  • السرية
الأهداف
  • إزالة العوائق التواصلية.
  • رفع جودة الخدمات المقدمة.
  • تمكين الأصم ودعم استقلاليته.
  • الحفاظ على خصوصية العميل.
  • رفع الوعي بالترتيبات التيسيرية للأشخاص الصم.
تعرف على خدمة إشارة لفئة الصّم
​​​​​​​​​​​​​​​
لماذا "إشارة"؟

يأتي تطبيق "إشارة" لحلول اتصالية متميزة مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، حيث يمثل التطبيق حلول لكافة التحديات في مجال الاتصال معهم، وتتمثل تلك التحديات في:

  • أن المترجمين المعتمدين بالمملكة لا يمكنهم تغطية حاجة الأشخاص الصم بالطريقة التقليدية للترجمة.
  • ع​ند اللجوء لمساعد متعاون في الترجمة، يفقد الأصم استقلاليته، وقد يفقد خصوصيته أيضاً.
  • التواصل عن طريق الكتابة ليس مثالياً، حيث إن اللغة المكتوبة تعتبر لغة ثانوية للأصم، ولا يتقنها بشكل يضمن جودة التواصل.
  • 5% من سكان العالم، و1.4% من السعوديين هم من الأشخاص الصم، بينما 90% من الجهات الخدمية لا تقدم ترتيبات تيسيرية للأشخاص الصم.
خطوات الاستفادة من الخدمة
  1. تحميل التطبيق مجاناً.
  2. تسجيل البيانات الأساسية.
  3. التأكد من توفر الخدمة في النطاق الجغرافي.
  4. إجراء الاتصال المرئي.
  5. يقيّم المستفيد جودة الخدمة.