سياسات المشاركة الاجتماعية الإلكترونية

​​​إيماناً من وزارة التعليم بأهمية الحوار البنَّاء، والاستفادة من خبرات المعنيين بالتعليم، وتجارب المنتمين لمنظومة التعليم في المملكة العربية السعودية، والمشاركة في النهضة والتطوير وصنع القرار، فقد ارتأت الوزارة استغلال التقنية في اتاحة الفرصة للجميع بالتواصل معها والمشاركة بتجاربهم ومقترحاتهم وحلولهم وأفكارهم ومشاكلهم من خلال العديد من الوسائل الاجتماعية الإلكترونية كالمدونات واستطلاعات الرأي والشكاوي والمقترحات والتعليقات وتقييم الموضوعات والخدمات.​
  

ولضمان الالتزام بقوانين الدولة ذات العلاقة والارتقاء بمستوى الحوار لتحقيق الأهداف المرجوة وعكس الصورة المتوقعة للمستوى التعليمي وثقافة المشاركين فقد ارتأت الوزارة الاشراف على المشاركات ومراجعتها قبل نشرها. ولضمان الحرية التامة بالمشاركة واتاحة الفرصة للجميع بإيصال أصواتهم وشكاويهم للمسؤولين فقد أتاحت الوزارة وسيلة للتواصل المفتوح لمن يرغب وذلك بعد إدخال البيانات الشخصية ووسائل الاتصال. كما تحتفظ الوزارة بالحق في عدم نشر أو حذف ما ترى أنه يتعارض مع سياستها أو القوانين المعمول بها في المملكة العربية السعودية من المشاركات، ودون أن تكون مُلزَمَة بذلك. ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون الوزارة أو موظفيها أو ممثليها مسؤولة قانونياً عما يترتب من نشر تعليقات أو ملاحظات عبر وسائلها الإلكترونية للمشاركة.​​ ​

سياسة المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار​

قياماً من الوزارة بدورها المنوط بها في خدمة الموطنين والعلم والعلماء، ورسم سياسة التعليم ومجتمع المعرفة في المملكة، وإدراكاً منها بطبيعة العمل الإنساني وما قد يشوبه من خطأ أو نقصان، تتقدم إلى أصحاب الخبرة والمصلحة بطلب المشاركة وإبداء الرأي في قراراتها الهامة وسياساتها المستقبلية. 

مشاركة وتفاعل أصحاب الخبرة والمصلحة المباشرة تمنح الوزارة فرصة لقياس مدى ملائمة قراراتها لأصحاب الشأن ويعطيها الفرصة لمراجعة سياساتها وتعديلها وإزالة ما قد يشوبها من قصور قبل اعتمادها وتطبيقها، كما تُيَسِّر لها الاستفادة من آراء كفاءات قد لا يتيسر لها الاستفادة منها بالطرق التقليدية. 
يمكن اعتبار المشاركة الاجتماعية الإلكترونية في صناعة القرار امتداداً لطريقة المشاركة التقليدية وذلك باستغلال الوسائل التقنية الحديثة من أجهزة الاتصال ونظم المعلومات بما يُيَسِّر للجميع عملية المشاركة وإبداء الرأي والمشورة، كما تضيف المشاركة الإلكترونية العديد من المزايا التي لا يسهل الحصول عليها بالطرق التقليدية: 
  • ​سعة المشاركة وانتشارها. 
  • الشفافية والعدل. 
  •  الموضوعية وتلافي تأثير الجهات الإدارية. 
  •  سرعة اتخاذ القرار باستخدام طرق تحليل المشاركات الإلكترونية.​

أدوات المشاركة المتاحة:

توفر الوزارة العديد من أدوات المشاركة الاجتماعية الإلكترونية كالتعليقات، والتقييمات، والتواصل المباشر ، والمدونات، واستطلاعات الرأي، والاستبانات الموجهة، والشكاوي، والاقتراحات. قد تستخدم الوزارة جميع أو بعضاً من هذه الوسائل في عملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار حسب ما تراه مناسباً للموضوع المطروح. ويتم توضيح الوسائل المتاحة للمشاركة في كل موضوع يتم طرحه للنقاش. 

  

سياسات وقوانين:

​تتطلع و​زارة التعليم إلى طرح كل ما ترى أن من شأنه أن يساعدها بالقيام بدورها المنوط بها من خدمة المواطنين والتعليم في المملكة بشكل عام للنقاش وطلب المشورة من الخبراء وأصحاب الشأن والمصلحة المباشرة. والجميع من مواطنين وجهات مدعوين مشكورين للمشاركة برؤاهم وخبراتهم التي يرون فيها المصلحة العامة من خلال جميع وسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية مع الوزارة المتاحة على بوابتها الإلكترونية (التعليقات، التقييمات، التواصل المباشر ، المدونات، استطلاعات الرأي، والاستبانات الموجهة). 

طبيعة المواضيع المطروحة للنقاش تعتمد على حاجة الوزارة للمشورة والمشاركة بالخبرات والآراء. كما تعتمد على مدى علاقة هذه المواضيع بالجمهور وتأثيراتها المباشرة عليهم. كما تعتمد أيضا على الأهداف المرجوة من طرح هذه المواضيع للنقاش. وتكون المواضيع متاحة للجميع للمشاركة وإبداء الرأي مالم ترى الوزارة ضرورة تحديد فئة مستهدفة في طلب المشورة (كالطلبة المبتعثين على سبيل المثال)، وفي ذلك الحين ستتبع الوزارة الوسائل الإلكترونية المتاحة في استهداف تلك الفئة في طلب المشاركة في صناعة القرار. 
   
تتعهد الوزارة بمراجعة المشاركات بشكل دوري، ولكنها في ذات الوقت، ولكونه من غير الممكن مراجعة جميع المشاركات، غير ملزمة بمراجعة جميع المشاركات أو الرد عليها، كما تحتفظ الوزارة بالحق في عدم نشر أو حذف ما ترى أنه يتعارض مع سياستها أو القوانين المعمول بها في المملكة العربية السعودية من المشاركات، ودون أن تكون مُلزَمَة بذلك. ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون الوزارة أو موظفيها أو ممثليها مسؤولة قانونياً عما يترتب من نشر تعليقات أو ملاحظات عبر وسائلها للمشاركة الإلكترونية. 
   
إن التفاعل والمشاركة في وسائل الوزارة للمشاركة الاجتماعية الإلكترونية يعني الموافقة الضمنية بحق الوزارة في استخدام هذه المشاركات في عمليات صناعة القرار ورسم السياسات المستقبلية. وتهدف الوزارة إلى نشر نتائج عمليات المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار وأرشفتها، إلا أنها غير ملزمة إلزاما قطعيا بذلك. 
  

المراحل القياسية في عملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار:​

بشكل عام، تمر عملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار بعدة مراحل قياسية حتى الوصول لمرحلة اتخاذ القرار وتطبيقه. وقد ترى الوزارة تعديل أو تسريع أو تجاوز بعض المراحل بما يناسب المواضيع المطروحة. وهذه المراحل تشمل الآتي : 

أولاً: الطرح:
كمرحلة أولى، تنشر الوزارة المواضيع المطروحة التي تتقدم بها للعموم بطلب المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار على بوابتها الإلكترونية. يتضمن الطرح وبشكل واضح: 
  • موضوع المشاركة، وتقديم وشرح ومراجع للموضوع، وأهداف الطرح، والمدة الزمنية للمشاركة، ووسائل المشاركة المتاحة، ومعلومات الجهة الداخلية المُديرة لعملية صناعة القرار. 
  • تحديد الفئة المستهدفة بطلب المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار. 
  • شرح لأهمية ودور الفئة المستهدفة في صناعة القرار، ومدى علاقة هذا الموضوع وتأثيره على مصالحهم. 
  • قوانين وسياسات المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار. 

ثانياً: النشر:
تنشر الوزارة المواضيع التي طرحتها على بوابتها الإلكترونية متقدمةً بها للعموم بطلب المشاركة الاجتماعية الإلكترونية في صناعة القرار. وتتم عملية النشر أيضا على البوابة الإلكترونية للوزارة، وقد ترى الوزارة استخدام وسائل نشر إضافية كالصحافة مثلاً في حال كانت طبيعة المواضيع تتطلب مشاركةً أكبر. ويتم بعد عملية النشر فتح وسائل المشاركة الإلكترونية للفئة المستهدفة للمشاركة بالرأي والمشورة. 

ثالثاً: جمع المشاركات الإلكترونية:
بعد فتح قنوات المشاركة الإلكترونية المتاحة وإدارتها حسب سياسة المشاركة الإلكترونية تقوم الوزارة بجمع المشاركات وتصنيفها. وتتم في هذه المرحلة أيضا عملية التواصل من قبل الوزارة حسب الإمكان في الرد على المشاركات التي تتطلب توضيحاً ومساعدة من قبل الوزارة. 

رابعاً: تحليل المشاركات:
بعد مضي المدة المحددة للمشاركة وجمع المشاركات، تقوم الوزارة بغلق باب المشاركات في هذا الموضوع، ثم يتم فرز وتحليل هذه المشاركات واستخدام المناسب منها في عملية صناعة القرار ورسم السياسات. 

 خامساً: اتخاذ وإعلان القرار:
بعد مرحلة تحليل المشاركات تقوم الوزارة بدراستها واتخاذ القرار ومن ثم تجهيز ردها على عملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار، وتقوم بعد ذلك بإعلان ردها والقرار المتخذ عبر بوابتها الإلكترونية وما قد تراه مناسباً من وسائل الإعلام الأخرى.

 سادساً: إغلاق النقاش والأرشفة:
بعد مرحلة إعلان القرار يتم إغلاق موضوع النقاش رسمياً وأرشفة جميع وثائق عملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار ومشاركاتها ومداولاتها. ويتم أيضا إعداد وأرشفة تقرير عن كامل مراحل المشاركة. ويشمل هذا التقرير على سبيل المثال لا الحصر: 
  • ​دراسة وتقييم الوضع الأولي وتبرير الحاجة لعملية المشاركة الإلكترونية في صناعة القرار. 
  • وثائق الطرح. 
  • عمليات التواصل من قبل الوزارة أثناء مرحلة جمع المشاركات. 
  • إحصائيات تفصيلية عن عملية المشاركة. 
  • القرارات والسياسات المتخذة كنتيجة لعملية المشاركة وآلية ومبررات اتخاذها وتطويرها. 
  • ​تقرير بالإنجازات والعقبات خلال عملية المشاركة وتوصيات مستقبلية.​

​​

قيم هذا الموضوع








أخر تحديث 11 رجب 1438
التعليقات
الحقول التي بجوارها علامة ' * ' يجب تعبئتها
*
*
*
*
CAPTCHA
تغيير رمز التحققسماع رمز التحقق
 
*

Web Part Manager:You must enable Web Parts by adding a WebPartManager to your page. The WebPartManager must be placed before any Web Part controls on the page.
12424
02/07/36
13.98
الإشتراك بالنشرة الإخبارية
CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
الموقع الجغرافي
المعايير المعتمدة في بناء البوابة
هذا الموقع يدعم متصفحات
أفضل أبعاد للتصفح 1024 * 768
  • W3C2
  • W3C3
  • W3C4
  • W3C5
للشكاوي والبلاغات يرجى التواصل على 19996
للدعم الفني يرجى التواصل على 88888
For Complaints and To Notify Please Call 19996
For Technical Support Please Call 88888
جميع الحقوق محفوظة لوزارة التعليم - المملكة العربية السعودية