لا

​​​​​​​​ التعليم المستمر هو توفير فرص التعليم النظامي وغير النظامي للمتعلمين الكبار بهدف تطوير مهاراتهم القرائية والرقمية والمهنية وغيرها​، وقد عملت وزارة التعليم في وقت مبكر خارطة طريق واضحة لمكافحة الأمية الهجائية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة، ساهمت تلك الخطط في الحد من الأمية وخفض نسبتها إلى ٥.٦٪.

التعليم المستمر

انتقل الاهتمام إلى مفهوم أوسع تمثل في التعليم المستمر والتعلم مدى الحياة لمساعدة جميع الفئات المستهدفة لمحو أمية القرن الحادي والعشرين والثورة الصناعية الرابعة تماشياً مع رؤية السعودية 2030.

 
 

حملات صيفية للتوعية ومحو الأمية

تقوم وزارة التعليم بتنفيذ حملات صيفية بمشاركة جهات من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والقطاع الثالث، وتعد هذه الحملات أحد البرامج التعليمية التي تستهدف فئة من المواطنين في أماكنهم في المناطق والمحافظات لمحو أميتهم بمشاركة عدد من القطاعات الحكومية ومؤسسات المجتمع تحت إشراف وزارة التعليم، وذلك بهدف محو الأمية وتعليم المستهدفين المهارات الأساسية ونشر الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والصحي لدى المستهدفين وتعزيز الحس والانتماء الوطني ويقوم علي تعليمهم نخبة من المعلمين والمعلمات من عدد من مناطق المملكة ويشمل عدداً من المواد الدراسية منها اللغة العربية ومواد الدين والرياضيات .

 
 
 
 
 
 
 

كما تقدم الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية برامج وأنشطة إثرائية؛ أسرية واجتماعية وثقافية تخدم الدارسين والدارسات في حياتهم، بالإضافة لمساندة مهاراتهم القرائية والكتابية.

تجدر الإشارة إلى أن هناك جهات تدعم الحملات الصيفية للتوعية لمحو الأمية إلى جانب وزارة التعليم،​ حيث تُشارك وزارة الصحة ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الإعلام والمؤسسة العامة للتدريب المهني.​

برنامج الحي المتعلم​

هو برنامج تعليمي وتدريبي ينفذ لمدة عام دراسي كامل، ويهتم بمحو أمية المتدرب أبجدياً وحضارياً مع إكسابه مهارات علمية تسهم في دفعه للعمل المنتج وترفع من مستوى الوعي بثقافة المجتمع ومشكلاته والتفاعل الإيجابي مع المجتمع والمساهمة في التنمية.

أهداف البرنامج

  • ​ إيجاد نموذج لمحو الأمية الحضاري (ابجدياً، ثقافياً، اجتماعياً ومهنياً).
  • الإسهام في خفض نسبة الأمية في الحي المستهدف.
  • تمكين الكبار من الجنسين من النهوض بمستواهم الثقافي والصحي والاجتماعي والاقتصادي.
  • توسيع مفهوم تعليم الكبار ليشمل الجوانب الحياتية الأخرى والتعليم المستمر وتعزيز مفهوم التعلم مدى الحياة.
  • تفعيل دور المجتمع ليسهم في برامج التعليم المستمر.
  • إكساب المتدربين بعض المهارات التي تؤهلهم للدخول لسوق العمل.
  • نشر ثقافة العمل التطوعي بين أفراد المجتمع وتفعيل دور المشاركة المجتمعية.
​​

​الفئة المستهدفة

  • ​ الكبار من الجنسين ممن لا يقرأ أو يكتب في الفئة العمرية من (15 – فما فوق)​.
  • الكبار من الجنسين في الفئة العمرية من (15 - 60) عاماً ممن يحمل مؤهل تعليمي متدني أقل من المؤهل الجامعي.



​​​
​​