وزارة التعليم تشارك في اليوم العالمي لمكافحة التدخين وتواصل جهودها التوعوية

وزارة التعليم تشارك في اليوم العالمي لمكافحة التدخين وتواصل جهودها التوعوية 20/10/1442


PHOTO-2021-05-31-13-23-25_1.jpg 



تشارك وزارة التعليم في اليوم العالمي لمكافحة التدخين، الذي يصادف اليوم الإثنين 31 مايو من كل عام، حيث أطلقت حملة بعنوان "جيلنا واعي" على منصة "مدرستي" للتوعية بأضرار التدخين على الطلاب والطالبات وطواقم الإشراف والتدريس وأولياء الأمور من أضرار التدخين والمشكلات والآثار السلبية المترتبة عليه، وذلك بالشراكة بين وزارة التعليم واللجنة الوطنية لمكافحة التبغ.
وتستمر الوزارة في استثمار المناهج الدراسية المختلفة في تطوير موضوعات للتوعية بأضرار التدخين وجعلها ضمن السلوك الذي يمارسه الطالب في حياته اليومية، ونقل الإيجابيات، مثل ابتعاد الطلاب والطالبات عن التبغ ومشتقاته، وطرق الإقلاع عنه، ووسائل تجنبه، والأضرار التي تصيب الفرد والمجتمع جراء الإقبال على التدخين بكافة أنواعه، وإعداد ودعم الدراسات والبحوث والمسوحات التي تحد من انتشار التدخين وتبعاته، وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية وورش العمل، والمشاركة في الحملات الوطنية التوعوية.
وتُعد وزارة التعليم إحدى الجهات الحكومية الفاعلة في اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ، سواء بالمشاركة في وضع السياسات العامة لمساعدة المدخنين ووقاية غير المدخنين أو باقتراح الأنظمة واللوائح لتنظيم مكافحة التبغ، وتأسيس أنشطة وفعاليات وحملات للحد من تعاطي التبغ والإسهام في الإقلاع عنه، ووضع البرامج التدريبية لتأهيل الكوادر الوطنية للتعامل مع المشكلة، كما تقوم الوزارة بجهود تربوية ملموسة تشمل البرامج والخدمات الإرشادية بمستوياتها الوقائية والإنمائية والعلاجية .





PHOTO-2021-05-31-13-23-25.jpg

PHOTO-2021-05-31-13-23-24_1.jpg

PHOTO-2021-05-31-13-23-24.jpg



 
20/10/1442 01:48 م