وزارة التعليم تشارك في اليوم العالمي للإسعافات الأولية لتعزيز الوعي المجتمعي بمهارات الإنقاذ في أوقات الأزمات

07/02/1443
وزارة التعليم تشارك في اليوم العالمي للإسعافات الأولية لتعزيز الوعي المجتمعي بمهارات الإنقاذ في أوقات الأزمات

​​وزارة التعليم تشارك في اليوم العالمي للإسعافات الأولية لتعزيز الوعي المجتمعي بمهارات الإنقاذ في أوقات الأزمات


شاركت وزارة التعليم القطاعات الصحية في المملكة والأسرة الدولية؛ الاحتفاء باليوم العالمي للإسعافات الأولية الذي يصادف اليوم الثلاثاء الموافق 14 سبتمبر 2021م، وذلك انطلاقاً من أهمية رفع الوعي العام حول مساهمة الإسعافات الأولية في إنقاذ الأرواح أوقات الأزمات. 
وتواصلت جهود وزارة التعليم بشراكتها الفاعلة وتكاملها مع وزارة الصحة في الحرص على خدمة أبنائها وبناتها من الطلاب والطالبات؛ لإنهاء كافة الأعمال والتجهيزات اللازمة للعودة الآمنة للدراسة، والتي تمثلت في بداية جادة لعام دراسي استثنائي جديد 1443هـ، وذلك من خلال رفع الجاهزية المدرسية بالعمل وفق البروتوكولات الصحية المعتمدة، وتطبيق أعلى مستويات الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية، من حيث النظافة والصيانة والتشغيل، وإتاحة أدوات التعقيم في المدارس، وغيرها من المستلزمات الوقائية والضرورية للعودة الآمنة للدراسة، بالإضافة إلى تشكيل فرق متخصصة بكافة إدارات التعليم للتأكد من تحقق ذلك. 
وحرصت الوزارة على توفير بيئة مدرسية صحية وآمنة للطلبة والمجتمع التعليمي، حيث تقدم الرعاية الصحية لهم من خلال الصحة المدرسية؛ لدعم استمرار الرحلة التعليمية رغم التحديات التي فرضتها الجائحة، بما تتيحه من وسائل وأدوات،  وإسعافات أولية في المدارس، إلى جانب اتخاذ كافة الإجراءات للتعامل مع فيروس كورونا، والحالات المعدية، والطارئة، والوقاية من عدوى الأمراض الفيروسية داخل المدارس.

شاركت وزارة التعليم القطاعات الصحية في المملكة والأسرة الدولية؛ الاحتفاء باليوم العالمي للإسعافات الأولية

 
06/02/1443 09:49 م