لا
​​​​  
 

قنوات التواصل الاجتماعي

تُ​عد وسائل التواصل الاجتماعي من الوسائل التي استفادت من خدمات شبكة الإنترنت، والتقنيات المتنقلة (الهاتف المحمول) لتحويل الاتصالات إلى حوار تفاعلي، فهي مجموعة من التطبيقات التي استفادت الوزارة منها في الوصول إلى جمهورها المستهدف بشكل مباشر، حيث مكنت تلك التقنيات من تفاعل الجمهور بما تقدمه الوزارة م​ن معلومات وأخبار، ساعدت تلك التفاعلية على التعرّف على توجهات الجمهور وردود فعله تجاه القضايا والمستجدات والقرارات الصادرة من قيادات الوزارة.

مميزات قنوات الوزارة للتواصل الاجتماعي

  • تقليل الحواجز التي تعيق الاتصال بين الوزارة والجمهور المستهدف، بحيث تكون الوزارة أمام الجمهور بشكل مباشر، وبدون قنوات إضافية مثل الإعلام التقليدي.​
  • تساعد خاصية التفاعلية في شبكات تواصل الاجتماعية على فتح الأبواب لتبادل الآراء والتعليقات، وتوسيع فرص المشاركة في التعبير عن الرأي.
  • تعد وسيلة سهلة وسريعة لمتابعة الأخبار الخاصة بالوزارة، بحيث تكون مصدراً للعديد من وسائل الإعلام التقليدية، وبدرجة عالية من المصداقية.
  • توفير الوقت والجهد في البحث والتأكد من المعلومات والإشاعات التي قد تتناقلها وسائل اتصال أخرى عن الوزارة.
  • سهولة مشاركة المحتوى فيها، من خلال إعادة تغريد أو إعادة نشر خبر عبر الفيس بوك أو الإنستغرام.
  • سهولة نشر موضوعات بغرض طلب المشاركة الاجتماعية للجمهور المستهدف، الأمر الذي يساعد على وصول الاستفتاء إلى شريحة كبيرة ومتنوعة من الجمهور العام.
  • تتسم شبكات التواصل الاجتماعي بالانتشار الواسع بين جميع أطياف المجتمع والحضور من خلالها يسهم في الوصول السريع للجمهور المستهدف.
يخضع استخدام حسابات شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة للسياسات العامة والإجراءات والشروط والضوابط الخاصة بدليل حوكمة وتنظيم استخدام حسابات التواصل الاجتماعي لوزارة التعليم.

​​