وزير التعليم يفتتح ورشة علمية عن مناهج المدارس العالمية

  23/02/2017

 

                                    mnahgconfe (4).jpg

افتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى ورشة عمل "مناهج المدارس العالمية من وجهة نظر المختصين والتربويين والجهات ذات العلاقة"، التي نظمتها وكالة التعليم الأهلي صباح اليوم (الخميس) على مسرح الوزارة.
وقال العيسى في كلمته الافتتاحية : " الجميع يتطلع إلى أن تكون المدارس العالمية في المملكة نموذج يساهم في تحقيق تطلعات ولاة الأمر والمجتمع بوجود تعليم نوعي وتطوير مناهج العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية " ، مبينا أن نجاح  المدارس العالمية في تقديمها لتعليم نوعي وتطبيقها لمناهج نوعية، وأصبح تركيزها على تطوير قدرات المعلمين والمعلمات العاملين فيها، ما جعلها تكون أساساً في التعليم الأهلي بالمملكة ومحط أنظار الجميع .
وأشار العيسى إلى أن المدارس العالمية إضافة جيدة للتعليم بالمملكة، وبالتالي قدمت خبرات ساهمت في تطوير المناهج وبعض المؤسسات التعليمية.
وأضاف: "هناك ملاحظات ونقد على المدارس العالمية خاصة في المناهج التي تتعلق بالهوية الوطنية كمواد الدين والعربية والاجتماعية، ما أوجد فجوة فيما يدرس في مناهج الهوية الوطنية والعلوم الأخرى، وتكمن المشكلة في أن ما يعطى من مواد الهوية الوطنية من ساعات في المدارس العالمية أقل بكثير من ما يأخذه الطلاب في المدارس الحكومية أو المدارس الأهلية التي تطبق المنهج الوطني، وبالتالي نحتاج من خلال هذه الورشة تصور لردم هذه الفجوة"، مؤكداً على الحاجة إلى تطوير المناهج وجعلها تواكب المعايير الدولية.
وذكر أن الفصول الدراسية في التعليم تعتمد دور المعلم بشكل أكبر، وجعل الطلاب يعتمدون على الجلوس والاستماع من دون نقاش، متمنياً ألا تقل جودة وأهمية المدارس الحكومية عن المدارس الأهلية العالمية.
وقال معالي الوزير: " نتطلع إلى أن تكون هذه الورشة بداية تأكيدات على مناهج المدارس العالمية وخططها في تنفيذ برامج التعليم في المملكة العربية السعودية، وتخرج برؤى وتوصيات تساهم في تطوير العملية التعليمية"، موجهاً شكره للمنظمين والقائمين على الورشة والداعمين لها.
من جهته، قال وكيل وزارة التعليم للتعليم الأهلي والأجنبي الدكتور سعد بن سعود آل فهيد في كلمته: "التعليم ثروة الوطن الأولى والأداة الرئيسة لتطوير جميع مناحي الحياة، ومع تطور التعليم الدولي وانتشاره في مدارسنا الأهلية وازدياد رغبة أولياء الأمور برفع مستوى قدرات أبنائهم العلمية لمواكبة حاجة المجتمع والتنمية وسوق العمل أدى ذلك إلى التوسع في المدارس العالمية والمدارس الأهلية المطبقة للبرامج الدولية، حيث بلغ عدد المدارس العالمية والمطبقة للبرامج الدولية بمراحلها التعليمية على مستوى المملكة (2195) مدرسة يتعلم فيها (358036) طالب وطالبة، وتعددت المناهج المطبقة في المدارس منها البريطاني والأمريكي والبكالوريا الدولية وغيرها"، لافتاً إلى أنه حان الوقت لمواءمة معايير المناهج العالمية في مدارسنا بما يتفق مع سياسة التعليم في المملكة وتعزيز متطلبات الهوية الوطنية والثقافية المحلية.
وأضاف أن ورشة "مناهج المدارس العالمية من وجهة نظر المختصين والتربويين والجهات ذات العلاقة" تهدف إلى تحديد المعايير الواجب توافرها في المناهج التعليمية مع المنظمات والجهات ذات العلاقة وضبط العملية التعليمية في المدارس العالمية والمدارس المطبقة للبرامج الدولية، وتعد بداية لخطوات ثابتة ستقوم بها وزارة التعليم ممثلة في وكالة التعليم الأهلي لمواكبة حركة النمو العالمية في المجالات العلمية لإحداث نقلة نوعية في تطوير المناهج بتقديم خدمات تعليمية تؤهل أبنائنا بالمهارات اللازمة مع تعزيز روح المواطنة.
وذكر أنه يشارك في الورش عدد من الجهات الداخلية والخارجية وعلى رأسهم وكالة المناهج والبرامج التربوية وهيئة تقويم التعليم ومنظمات الاعتماد الأكاديمي وممثلي البرامج الدولية ودور النشر، وستكون نقطة انطلاق لبحث حلول للمشكلات والعوائق التي تواجه المناهج وتحديد المعايير لتلك المناهج وموافقتها مع متطلبات الهوية الوطنية وتحويل توصياتها إلى واقع وخطط تشغيلية تعمل عليها الوزارة.
من جانبها ذكرت مدير عام علاقات المستثمرين في التعليم الأهلي والأجنبي  الأستاذة عواطف الحارثي أن مناهج المدارس العالمية تحظى باهتمام واسع من قبل وزارة التعليم والعديد من منظمات الاعتماد الأكاديمي كونها تؤسس لعملية تعليمية وتربوية وفق أطر منهجية وعلمية واضحة ، مضيفة أن استضافة وزارة التعليم لهذه الورشة تأتي إيمانا منها بأهمية الشراكة مع الجهات المعنية والمختصين في هذا المجال لمناقشة كل مامن شأنه أن يضيف ويثري مناهج المدارس العالمية ضمن رؤية واضحة تتماشى مع سياسة التعليم في المملكة ، مشيرة إلى احتضان اللقاء لمجموعة من المنظمات والمختصين والتربويين والجهات ذات العلاقة لإبداء وجهات نظرهم وآراءهم في حلقات نقاش وورش علمية تناولت أبرز الموضوعات التي تعنى بهذا الجانب من تراخيص للمقررات وخطط دراسية لمناهج المدارس العالمية والمطبقة للبرامج الدولية وتناول منظمات الاعتماد الأكاديمي كمجلس المدارس العالمية( cis) للاعتمادات المدرسية ومنظمة الادفانسد والمجلس الثقافي البريطاني في حديث موسع عن أدوارها ومهامها ومايمكن الإفادة منه في تطبيقه على سلسلة المناهج العالمية إضافة إلى تناول البرامج الأكاديمية كبرنامج IB والبرنامج البريطاني CIE والبرنامج الأمريكي والناشرون لمناهج ومقررات المدارس العالمية .

    

     mnahgconfe (3).jpg

 

 



قيم هذا الموضوع








أخر تحديث 25 جمادى الأولى 1438
التعليقات
الحقول التي بجوارها علامة ' * ' يجب تعبئتها
*
*
*
*
CAPTCHA
تغيير رمز التحققسماع رمز التحقق
 
*

Web Part Manager:You must enable Web Parts by adding a WebPartManager to your page. The WebPartManager must be placed before any Web Part controls on the page.
3265
26/05/38
4.98
الإشتراك بالنشرة الإخبارية
CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
الموقع الجغرافي
المعايير المعتمدة في بناء البوابة
هذا الموقع يدعم متصفحات
أفضل أبعاد للتصفح 1024 * 768
  • W3C2
  • W3C3
  • W3C4
  • W3C5
للشكاوي والبلاغات يرجى التواصل على 19996
للدعم الفني يرجى التواصل على 88888
For Complaints and To Notify Please Call 19996
For Technical Support Please Call 88888
جميع الحقوق محفوظة لوزارة التعليم - المملكة العربية السعودية