لا

​​​​الصحة ال​مدرسية

تحرص وزارة التعليم على إيجاد بيئة مدرسية مناسبة توفر أجواء تعليمية صحية ملائمة لجميع فئات المجتمع المدرسي من خلال تقديم الرعاية الصحية لهم لبناء أجيال المستقبل، ومن أجل ذلك عملت الوزارة على إنشاء إدارة بوزارة التعليم تحت مسمى (إدارة الشؤون الصحية المدرسية) إلى جانب أقسام في إدارات التعليم في جميع المناطق والمحافظات.

وتعد الصحة المدرسية مجموعة من المفاهيم والمبادئ والأنظمة والخدمات المقدمة لكافة الطلاب والطالبات؛ بهدف تعزيز صحتهم في سن مبكرة، وللاسهام في تعزيز صحة المجتمع، كما أن الصحة المدرسية تُ​عد مجموعة برامج متخصصة تعود إلى برامج الصحة العامة، والصحة العالمية ويوجه اهتمامها للطلاب والطالبات بشكل مباشر.

أهداف الصحة المدرسية

الهدف العام

​رفع الوعي وتعزيز وتقويم صحة الطلاب، باستعمال مؤشرات صحية معينة، ومراقبتها بشكل دوري.​


الأهداف التفصيلية

  • إيجاد بيئة مدرسية صحية  تساعد على النمو البدني والعقلي والاجتماعي للطلاب والطالبات.
  • رفع مستوى التثقيف الصحي للطلاب والطالبات وإكسابهم السلوك الصحي السليم. 
  • نشر الوعي الصحي بين الطلاب والطالبات، وتبصيرهم بضرورة العناية بصحتهم، والحفاظ عليها وتعريفهم بأحوالهم الجسمية، وبأهمية الصحة ووسائل اكتسابها، وبالتغذية السليمة، إلى جانب التعريف بكيفية الوقاية من الأمراض، والالتزام بالعادات الصحية والدراسية السليمة، التي تحفظ الجسم والعقل.
  • الاستعانة بالخدمات التي توفرها المراكز الصحية وأقسام الصحة المدرسية في كافة مناطق ومحافظات المملكة، كإجراء الفحوصات الطبية الشاملة للطلبة والطالبات  وبخاصة عند التحاقهم بالمدرسة.
  • تقديم المساعدة الصحية وتوفير الظروف الملائمة للطلاب والطالبات للاستفادة من البرامج المدرسية المختلفة.
  • نشر الوعي الصحي في المجتمع المدرسي، وتنظيم التعاون مع الأهالي فيما يتعلق بتوفير نمط صحي سليم؛ مما يسهم في نموهم نمواً سليماً متكاملاً من النواحي الجسمية، والعقلية، والنفسية.
  • عمل فحوص طبية في بداية العام الدراسي للطلاب والطالبات  للتعرف على حالتهم الصحية مع العمل على  ​ اجراء فحوص طبية دورية.