لا
​​​​​​​​​

البيانات المفتوحة

اعتمدت وزارة التعليم البيانات المفتوحة لتساعد في توفير البيانات ذات العلاقة بالتعليم في المملكة لكافة الزوار المستفيدين (مراكز الأبحاث ـ الجامعات ـ الطلاب).

وقد تم اعتماد البيانات المفتوحة القابلة للاستخدام، كما يمكن للزائرين إعادة استخدامها، وهي متوفرة على شكل ملفات (XML, XLS)، وتمكّن هذه الخاصية الجهات ذات العلاقة من الربط مع هذه البيانات من خلال ملفات الـ XML ومعالجتها.

وتهدف وزارة التعليم من خلال اتاحة البيانات المفتوحة لخلق الوعي بين كافة المستفيدين حول الإحصائيات، والتقارير، والدراسات والبحوث الخاصة بالتعليم في المملكة مما يؤدي لمشاركة المعرفة من منظور مجتمع معرفي، مثقف ومطلع. وانطلاقاً من إدراك الوزارة بأنه بالإضافة إلى إثراء المشاركة العامة، فإن البيانات المفتوحة تزيد من الشفافية بين الوزارة والجهات ذات العلاقة.

كيفية الاستخدام

تلتزم وزارة التعليم بإتاحة البيانات المفتوحة لكافة المستخدمين، ونحن نعمل باستمرار على تطويرها وزيادة فرص الوصول وسهولة الاستخدام لها، ويمكن التواصل معنا في حال وجود أي صعوبات في التعامل مع تلك البيانات.

ويتوفر في مكتبة البيانات المفتوحة العديد من صيغ الملفات التي من الممكن استعراضها أو تحميلها، وقد تحتاج إلى تنصيب بعض التطبيقات الخاصة حتى تتمكن من الاستفادة القصوى منها.

وفي ما يلي شرح لكل صيغة ملف وكيفية الاستفادة منه:

  • EXCEL: هي ملفات تحتوي على جداول اكسل، ويمكنك استعراضها من مستعرض أكسل مجا​نا عبر الرابط مستعرض أكسل .
  • PDF: قد تحتاج إلى تنصيب برنامج قارئ ملفات أكروبات، والذي يتوفر مجانا عبر موقع أدوبي .
  • CSV: يمكنك فتح هذه الملفات بواسطة العديد من الأدوات، مثل مايكروسوفت أكسل، والمفكرة، وغيرهما.
  • XML: يمكنك فتح هذه الملفات بواسطة متصفحات الويب الخاصة بالمستخدم أو بواسطة مايكروسوفت وورد أو أكسل أو عبر برنامج المفكرة و نحوها.
  • HTML:يمكنك استعراض هذه الملفات بواسطة متصفحات الويب المختلفة، أو برنامج المفكرة.
  • TEXT: يمكنك استعراض هذه الملفات بواسطة برنامج المفكرة والعديد من الأدوات الأخرى.

مسؤولية مستخدمي البيانات:

  • يحق لمستخدمي بيانات وزارة التعليم عمل أي دراسات من أي نوع كان ويشترط لذلك المحافظة على سلامة وصحة ودقة البيانات.
  • يجب أن تكون نتائج الدراسات التي يتم نشرها خالية من الأخطاء التي تتعلق بصحة وسلامة ودقة البيانات.
  • تسعد الوزارة بمشاركة نتائج الدراسات معها عن طريق مركز إحصاءات التعليم ودعم القرار.

مسؤولية وزارة التعليم

  • تخلي وزارة التعليم مسؤوليتها عن أي ضرر أو خسارة قد تلحق بمستخدمي بيانتها المنشورة من الجهات والأفراد.
  • هذه البيانات المنشورة قد تتغير أو تحذف نتيجة تحديث البيانات الدوري فالوزارة لا تضمن استمرارية توافر هذه البيانات.

التطبيقات المعتمدة على البيانات المفتوحة

تسعد وزارة التعليم باستقبال فئات الزوار المختلفة من رواد الأعمال والقطاع الخاص والمؤسسات الحكومية للاستفادة من البيانات المفتوحة الخاصة بوزارة التعليم والاستفادة تقنياً بعدة أشكال كإنشاء البحوث والتقارير والإحصاءات إضافة إلى تطوير التطبيقات على الإنترنت Web Applications أو على الأجهزة الذكية Mobile Applications بمختلف أنظمة التشغيل سواء iOS أو android ونحوها.​

السياسات والارشادات للبيانات المفتوحة

سياسات حوكمة البيانات الوطنية

تصفح البيانات المفتوحة

يمكنك تصفح البيانات المفتوحة لوزارة التعليم من خلال منصة البيانات المفتوحة

المبادىء الرئيسية والقواعد العامة لمشاركة البيانات:

  • تعزيز مشاركة البيانات الرئيسية التي تنتجها وزارة التعليم وذلك لتحقيق التكامل بين الجهات المختلفة داخل المملكة أو خارجها وتبني "مبدأ المرّة الواحدة" للحصول على البيانات من مصادرها الصحيحة والحد من ازدواجيتها وتعارضها وتعدد مصادرها.
  • أن يتم مشاركة البيانات لأغراض مشروعة مبنية على أساس نظامي أو احتياج عملي مبرر يهدف إلى تحقيق مصلحة عامة دون إلحاق أي ضرر بالمصالح الوطنية، أو أنشطة الجهات أو خصوصية الأفراد أو سلامة البيئة – ويستثنى من ذلك البيانات والجهات المستثناة بأوامر سامية.
  • أن يكون لدى جميع الأطراف المشاركة في عملية مشاركة البيانات صلاحية الاطلاع على هذه البيانات والحصول عليها واستخدامها.
  • يجب على جميع الأطراف المشاركة في عملية مشاركة البيانات إتاحة جميع المعلومات الضرورية لتبادل البيانات بما في ذلك: البيانات المطلوبة، الغرض من جمعها، ووسائل نقلها، وطرق حفظها، والضوابط المستخدمة لحمايتها وآلية التخلص منها.
  • أن تكون جميع الأطراف المشاركة في عملية مشاركة البيانات مسؤولة مسؤولية مشتركة عن قرارات مشاركة البيانات ومعالجتها وفقاً للأغراض المحددة، وضمان تطبيق الضوابط الأمنية المنصوص عليها في اتفاقية مشاركة البيانات، والأنظمة والتشريعات والسياسات ذات العلاقة.
  • أن تقوم جميع الأطراف المشاركة في مشاركة البيانات بتطبيق الضوابط الأمنية المناسبة لحماية البيانات ومشاركتها في بيئة آمنة وموثوقة وفقاً للأنظمة والتشريعات ذات العلاقة، ووفقاً لما يصدر من الهيئة الوطنية للأمن السيبراني.
  • تطبيق الممارسات الأخلاقية أثناء عملية مشاركة البيانات لضمان استخدامها في إطار من العدالة والنزاهة والأمانة والاحترام، وعدم الاكتفاء بالالتزام بسياسات أمن المعلومات أو الالتزام بالمتطلبات التنظيمية والتشريعية ذات العلاقة.

للتواصل مع مركز إحصاءات التعليم ودعم القرار

hesc@moe.gov.sa

​​